رمز الخبر: 26749
تأريخ النشر: 15 April 2016 - 21:43
نشر موقع "رعاية الصحة" الأمريكي تقريراً أورد فيه فوائد هائلة للخس، تجعل كل انسان يتهافت على تناوله بشكل يومي ومنتظم، ولن يجعله يفارق مائدة طعامه، وينصح الصائمون في شهر رمضان المبارك باعتماد الخس يومياً على مائدتهم الرمضانية لما يحتويه من بروتين بنسبة تعادل 17%من وزنه، كما تحتوي حبة الخس الواحدة على 206 مليغرامات كالسيوم سهل الامتصاص.


وتشمل الفوائد:

1. یحتوی الخس على سعرات حراریة قلیلة، وهو خالٍ من الدهون تقریبا، لذا یمکن تناوله بین الوجبات حال الشعور بالجوع دون الخوف من زیادة الوزن أو أی مشاکل صحیة، کما یحتوی على کمیات کبیرة من الألیاف الطبیعیة والسیلولوز، التی تعزز الشعور بالشبع، وهو من أفضل الأطعمة لضبط الوزن ولکن على المدى البعید.

2. یحتوى على العدید من الفیتامینات والمعادن المهمة، التی قلما تجدها فس الأطعمة المطهیة والوجبات السریعة مثل فیتامین "ک" وحمض الفولیک والمنجنیز والبوتاسیوم والثیامین وفیتامین "ج" والکالسیوم وفیتامین "أ".

3. یتمیز الخس بمؤشر جلایسیمی منخفض، أی لا یرفع مستوى سکر الدم بشکل کبیر، لذا یمکن لمرضى السکر تناوله دون خوف، وخاصة أنه لن یساهم أیضا فی زیادة الوزن.

4. یتمتع الخس بمذاق رائع، لذا لن تشعر بالملل حال تناوله یومیا، ویفضل أکل النبات کله، ولیس الأوراق فقط، وأثبتت بعض الأبحاث أنه یساهم فی خفض ضغط الدم لأنه غنی بمرکبات النترات.

5. یتمتع الخس بفاعلیة رائعة فی تعزیز عملیة الهضم والحد من مستویات الکولسترول بالدم.

6. یساهم فی تعزیز صحة القلب، نظرا لاحتوائه على ترکیزات جیدة من فیتامین ج والبیتا کاروتین، وهما یعملان معا لمنع أکسدة الکولسترول، وبالتالی تقل معدلات ترسبه على الشرایین.

7. یحتوى على کمیات متوازنة ونسبة جیدة من أحماض الأومیغا-3 والأومیغا-6، والأومیغا-3 من الأحماض الدهنیة الصحیة التی تحد من الالتهابات ولها وظائف رائعة على المخ والعدید من أعضاء الجسم.

8. الخس من الأکلات الغنیة جداً بالبروتین، وهو یمثل 20% من إجمالی السعرات الحراریة التی یحتوى علیها، وبالتالی فإن تناول ثمرة الخس سیجعلک تحصل على قدر کبیر من احتیاجات جسمک من البروتین.

9. یحتوی الخس على سائل أبیض اللون، یمکن رؤیته عند تقطیع أوراقه، یعرف باسم "لاکتوکاریوم lactucarium"، وهو یتمتع بخواص مهدئة تعزز الشعور بالنوم، لذا ینصح مرضى الأرق بتناول بعض أوراق الخس أو تناوله عصیره قبل النوم.

10. تساهم المعادن داخل الخس فی التخلص من السموم بالجسم، کما أنه یتمتع بخواص قلویة تحد من معدلات الحموضة بالدم، ما ینعکس بالإیجاب على صحة الإنسان.

ومن جهة اخرى، نصح خبیر فی التغذیة ، الصائمون فی شهر رمضان المبارک باعتماد الخس یومیاً على مائدتهم الرمضانیة لما یحتویه من بروتین بنسبة تعادل 17%من وزنه، کما تحتوی حبة الخس الواحدة على 206 ملیجرامات کالسیوم سهل الامتصاص، وبذلک یمکن للصائم الحصول على کالسیوم أکثر مما یحصل علیه فی کوب الحلیب، کما ینصح بتناوله لمرضى الکلى بسبب حویصلات لکالسیوم.وتشیر الأبحاث إلى أن حبة الخس الواحدة تحتوی على 44% من الأومیجا 3، الدهون المفیدة للجسم ما یعادل أو یزید عن نسبتها فی الأسماک الدهنیة. وتحتوی حبة الخس الواحدة علـى فیتـامیـن ب بنسبـة 38%، فیمـا تحتوی على 6 ملیجرامات حدیـد ما یشـکل مصدراً جیداً وبسیطاً للحدید یمکن تناوله بشکل یومی. ویضیف خبیر التغذیة أن الخس ملیء بالماء لذا یفضل تناوله بکمیات کبیرة على الإفطار والسحور، خاصة أن شهر رمضان فی هذه السنوات یأتی فی موسم الصیف الحار فی المنطقة، وتوفر حبة الخس الواحدة 16% من احتیاجات الجسم الیومیة من الماء فی حین تحتوی على فیتامین سی بنسبة أکبر مما تحتویه البرتقالة الواحدة متوسطة الحجم، وهو ما یمد جسم الصائم بالطاقة خلال الیوم الرمضانی الطویل. ویـؤکـد خبراء التغـذیة أن الخس مثله کمثل باقی الخضراوات الورقیة الخضراء غنی بالبیتا کاروتین وفیتامین(أ) بنسبة عالیة جداً کما یوفر أکثر من مقدار الاحتیاجات الیومیة من الأملاح المعدنیة المهمة لجسم الإنسان وحیویته کالمنغنیز 42% والفوسفور27% والمغنسیوم 22% والبوتاسیوم 33%. فوائد الخس وعن فوائد الخس خلال الشهر الفضیل خاصة، یحتوی الخس على مادة اللاکتوکاریون المهدئة للأعصاب، کما یحتوی على فیتامینات (أ.ب.ج)، کما أن الزیت المعروف بزیت الخس غنی بفیتامین هـ. ویعالج الخس الإمساک نظراً لاحتوائه على کمیة کبیرة من الألیاف ویعمل على تقویة النظر. کما تنصح بعدم تقطیعه إلا قبل الأکل مباشرة کی یبقى محتفظاً بعناصره الغذائیة. کما یحتوی الخس على مادة الکلورفیل التی تمتص الروائح الکریهة من الجسم خاصة لدى الصائم ویمکن تناوله بعد وجبة الإفطار التی تحتوی على الثوم والبصل للتخلص من رائحتهما. ویعتبر الخس مرطباً للمعدة ومدراً للبول وملیناً للأمعاء، کما یمنع الحموضة، وهو غنی بحمض الفولیک المهم جدا للحوامل والذی یقی من مرض الزهایمر ، وقـال عنـه الـرازی: الخــس یمـنـع العطـش ویصلح الکبد ویمنع القیء. ومن المهم القول، إن الخس یساعد على تخفیف الوزن لاحتوائه على الألیاف والسلیلوز، فالألیاف التی یحتوی علیها الخس تحسن عملیة الهضم. وهی عملیة ضروریة للتحکم فی الوزن على المدى الطویل.
 کما أن الخس مانع لأکسدة الکولیسترول ویمنع تراکم البلاک، فی حین أن السعرات الحراریة فی الخس هی عبـارة عن 20٪ بروتین، وهذا البروتین هو بروتین کامل، ما یمکن زیادة کمیة تناول الخس من خلال الجمع بین البروتینات المتوازنة من الأطعمة المختلفة، دون زیادة کبیرة فی عدد السعرات الحراریة.وتشیر الأبحاث العلمیة إلى أن السائل الأبیض الشفاف الذی یرى عند تقطیع أوراق الخس هو اللاکتوکاریوم ذو خصائص تحفز على الاسترخاء والنوم، ولـکـن دون آثار جانبیة مهمة، مما یعنـی أن أکـل أوراق قلیلـة أو شرب بعض عصیر الخس قد یفید فی التغلب على الأرق بعد تناول سحور ثقیل. 


رأيكم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: