رمز الخبر: 27336
تأريخ النشر: 27 May 2016 - 19:57
ظهر القيادي في الحشد الشعبي أيوب فالح الربيعي الملقب بـ"أبو عزرائيل"، في فيديو جديد على موقع يوتيوب، قال فيه إنه على مشارف مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار وأنه يخاف على العوائل والا لتحررت الفلوجة خلال أيام معدودة.
وقال "أبو عزرائيل" في التسجيل : "هذه الليلة سنقتحم الفلوجة ونعيدها إلى حضن الوطن".
وأضاف: "هنا الفلوجة، وينك يا بيجي، وينك يا تكريت، صح إننا قدمنا أبطالا يسوون رؤوسكم، لكن الآن بيجي معنا".
وتابع: "والله العظيم لو ما نخاف من الله، كان هسه تراب صرتو، لكن نحن نخاف على العوائل، والبارحة استلمنا بعض العوائل".
وأشار "أبو عزرائيل" إلى أن "الفلوجة أصبحت مركز عمليات، وأبلغنا العوائل من قبل صقور الجو أن الاقتحام سيتم الليلة".
وأردف قائلا: "نحن كتائب الإمام علي، والعمليات الخاصة، أبو سارة، الحجي نزار، ورائد الكروي، والحشد الشعبي بأكمله، ووزارة الدفاع، ووزارة الداخلية، جميعنا متواجدون عند الفلوجة، نفير عام".
وأقسم "أبو عزرائيل" بالامام علي بن أبي طالب عليه السلام بأن "يخنقوا الدواعش".
وتابع: "لو تضربون كيماوي، ولو شو متسوون، ألف روح تروح ونقعد ونتذابح، وإلا التراب ما نقبل، حتى ترجع الأراضي للأبرياء فقط، أما الحواضن مسح".
ويأتي ظهور "أبو عزرائيل" بعد شهر من الأنباء التي راجت عن وصوله إلى حلب السورية، للمشاركة في معارك ريف حلب الجنوبي ضد الارهابيين.
ويعد "أبو عزرائيل"، القيادي في كتائب "الإمام علي" التابعة للحشد الشعبي، الوجه الإعلامي الأبرز، وصاحب الشعبية الأكبر بين العراقيين.
والاسم الحقيقي لـ"أبو عزرائيل"، هو أيوب فالح الربيعي ويبلغ من العمر 37 عاما، ويقال إنه ترك عمله مدرسا للرياضة في إحدى الجامعات ليلتحق بالحشد الشعبي.


رأيكم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: