رمز الخبر: 27337
تأريخ النشر: 27 May 2016 - 19:59


التقطت وكالة "فرانس برس" صورا للجنود مع مقاتلين أكراد من قوات حماية الشعب، المنضوية في قوات سوريا الديمقراطية، يشاركون في الهجوم على "داعش" بريف الرقة.
وارتدى بعض الجنود الأميركيين شارة قوات حماية الشعب، لإبداء التأييد لهذه القوات في معركتها ضد "داعش" فيما رفضت وزارة الدفاع الأميركية "بنتاغون" التعليق على الصور.
واكد الجندي الذي ظهر في مقطع الفيديو انه من الولايات المتحدة الاميركية.
ونفت وزارة الدفاع وجود أي جنود أميركيين في الصفوف الأولى في المعركة التي تخوضها القوات الكردية للسيطرة على مناطق في شمال مدينة الرقة.
وقال بيتر كوك، السكرتير الإعلامي في البنتاغون: "المهمة والتعليمات المقدمة لقواتنا في العراق وسوريا واضحة وتنص على أنهم ليسوا على الحافة القيادية (خلال العمليات) باستطاعتهم الدفاع عن أنفسهم ويتوجب عليهم أن يكونوا في موقع يمكنهم من خلاله تقديم الاستشارة والمساعدة المطلوبة لهذه القوات."
يذكر، أن هذه الأنباء تأتي بعد أيام فقط على الزيارة السرية التي قام بها قائد القيادة المركزية بالجيش الأميركي إلى معسكرات شمال سوريا تدرب فيها أميركا القوات السورية الديمقراطية في المعركة ضد "داعش".




 


رأيكم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: