رمز الخبر: 27346
تأريخ النشر: 27 May 2016 - 20:28
طلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس من السكان، إرجاء تظاهرات مقررة اليوم الجمعة في بغداد للمطالبة بتشكيل حكومة جديدة، بسبب انشغال قوات الأمن بعمليات "تحرير الفلوجة".

ويتظاهر آلاف الأشخاص وغالبيهم من أنصار "مقتدى الصدر" كل يوم جمعة، للمطالبة بإجراء اصلاحات حكومية وتغيير وزاري.

واقتحم المتظاهرون الأسبوع الماضي المنطقة الخضراء المحصنة التي تضم المباني الحكومية المهمة للمرة الثانية خلال ثلاثة أسابيع.

وقال العبادي خلال زيارته الثانية إلى "مقر عمليات تحرير الفلوجة" برفقة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري: "أدعو شبابنا إلى تاجيل تظاهراتهم لحين تحرير الفلوجة لأن قواتنا منشغلة بعمليات التحرير".

ويشارك عشرات آلاف من قوات الأمن العراقية في عملية استعادة السيطرة على مدينة الفلوجة من سيطرة تنظيم داعش.

وخرجت مدينة الفلوجة الواقعة على بعد 50 كم غرب بغداد من سيطرة السلطات العراقية منذ كانون الثاني/ يناير 2014، وهي والموصل آخر مدينتنين رئيستين لاتزالان تحت سيطرة التنظيم الإرهابي.

ودخل المحتجون الذين اقتحموا المنطقة الخضراء إلى مكتب رئيس الوزراء العبادي في 20 أيار/ مايو الحالي، ما عمّق الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد من أشهر.

وردت قوات الأمن العراقية بصورة أشد على المحتجين من المرة التي سبقتها قبل ثلاثة أسابيع، عندما اقتحم آلاف المتظاهرون الغاضبون مبنى مجلس النواب.


رأيكم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: