رمز الخبر: 27350
تأريخ النشر: 28 May 2016 - 16:17
ولفت إلى أنه "على وزير الخارجية السعودي أن يبحث أولا عن حل لأزمات بلاده، والورطة التي سقطت فيها السعودية في مستنقع اليمن، فجنودهم هناك يتم التضحية بهم على مذبح الرضا الأمريكي ..
انتقد القيادي في اتحاد القوى السورية فجر زيدان، أحد التيارات المشاركة في المفاوضات السورية في جنيف، بشدة تصريحات وزير خارجية السعودية عادل الجبير المستمرة ضد كل طرف يتمسك ببقاء الرئيس السوري بشار الأسد، أو يؤجل طرح رحيله.

وقال القيادي في الاتحاد، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، الجمعة، إن السعودية ما زالت تمارس دورها كوكيل لإسرائيل في المنطقة، فكل من يدرس ويحلل مواقف السعودية المتتالية تجاه النظام السوري والدولة السورية، سيجد أنها تخدم إسرائيل بشكل مباشر.

وأضاف "من هو صاحب المصلحة الحقيقية في إبادة دولة الأسد المقاومة والمواجهة لإسرائيل، والتي كانت تسعى إلى استرداد كامل الأراضي السورية من يد المحتل الصهيوني؟ فبمجرد الربط بين التعنت السعودي إزاء بقاء الأسد، ومحاولة فرض مجموعة من الضعفاء على المشهد، وبين إعلان نتنياهو منذ أسابيع قليلة عن يهودية "الجولان"، سندرك أن المملكة لا تخدم إلا مصالح إسرائيل في سوريا".

وتابع زيدان "لا يمكن التفكير في مواقف السعودية بشكل منفصل عن المواقف الأمريكية والإسرائيلية، فإسرائيل لم تتمكن من توجيه أسلحتها وطائراتها الحربية إلى سوريا خلال السنوات العشرين الأخيرة، إلا من خلال التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا، وتشارك السعودية وقطر وتركيا ودول أخرى في تمويله عسكريا وماديا ولوجستيا".

وأوضح أن إصرار الجبير على فرض مسألة مصير الرئيس السوري بشار الأسد في كل محفل دولي، لا معنى لها إلا أنها امتثال لإرادة الولايات المتحدة، التي تمسك بخيوط الماريونيت وتحرك عرائسها في الخليج كما تشاء، بغض النظر عن الموقف العربي أو الدولي من أي قضية، فالسعودية تمتثل تماماً للأمر الأمريكي، بدليل انسحاب وفد الرياض من المحادثات بمجرد حصوله على الضوء الأمريكي الأخضر.

ولفت إلى أنه "على وزير الخارجية السعودي أن يبحث أولا عن حل لأزمات بلاده، والورطة التي سقطت فيها السعودية في مستنقع اليمن، فجنودهم هناك يتم التضحية بهم على مذبح الرضا الأمريكي، ويجرون على شعوب عدة مصائب لا حصر لها، فهم للأمريكان ساجدون وعن الشعوب العربية غافلون".



رأيكم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: